fbpx
السبت , أغسطس 20 2022

أحيانا تكون قضيتك عادلة

الطيب الجوادي
أحيانا تكون قضيتك عادلة، ولا تعرف كيف تروّج لها
ليس من حق الجنوب ان يطالب بنصيبه من مرابيح البترول او الفسفاط، أو غير ذلك، وليس من حقّه بأي شكل ان يقول: انا احقّ بان انتفع بالثروات التي يتم استخراجها من أرضي، بل من حق الجنوب او غيره أن يطالب بالتنمية لا أكثر ولا أقل، ولذلك أقولها بكل وضوح العالم: محاصرة آبار النفط أو التهديد بمنع ضخ النفط عمل غير مسؤول وينم عن عقلية صبيانية، بعيدة كل البعد عن “الحنكة السياسية”، وشيوع عقلية “كل جهة تنتفع بثرواتها” هو تشريع للتقسيم والحرب الأهلية لا اكثر ولا أقلّ، هل يريد الجنوبيون أن يستفيقوا على من يهددهم بمنع ضخ ماء الشمال إليهم ؟
تونس موحدة وثرواتها من حق كل أبنائها، أما المطالبة بالتنمية العادلية فأمر آخر مختلف، أمر مشروع يختلف عن الحديث الساذج بأحقية جهة ما بالإنتفاع بمنتوجها، نقطة وارجع للسطر.
ملاحظة: مورالي طايح، سايسوني بالشويّة.
تعرفوا تلميذي مُعزّ؟
معز اللي يقرا عندي السّنا في الساتيام؟
باهي موش مشكلة عادي ما تعرفوشو، معزّ هذا جاب سبعة معدّل في السداسي الاول، أخي قرّر باش يخدم على روحو، باش يحسّن معدلو وينجح، قرّر باش يقرا أوتيد عربية وفرنسية ورياضيات وأنقليزية، وسجل في مدرسة خاصة بجنب الكولاج باش يعاونوه في المراجعة، معز ولّى يقعد في الطاولة الاولى ومعادش يكوناكتي في القسم، وولى يخدم في تمارينو لكل، الحاصيلو ما نطولش عليكم، اليوم جاني للقسم وجابلي الاعداد اللي تحصل عليهم في الفروض العادية وقلي سيدي احسبلي المعدل شوفني تحسنت والا لا، وبعد ما حسبتلو لقيتو باش يجيب… سبعة! احتضنتو، وقلتلو: هذيكا هي امكانيانك يا معزّ، بلا غير ما تبكي !
انا نحب نحتضن سي يوسف الشاهد ونقلو، ما تتغشش من روحك لانك ما نجمتش تحسن حياة التوانسة،،، هذيكا هي إمكانياتك!

شاهد أيضاً

لعن الله من أفسد علينا طفولتنا

الطيب الجوادي تلاميذ الابتدائي سعداء هذه الأيّام بـ”كرنياتهم” يمنحهم معلموهم درجات مرتفعة جدا ومعها شهائد …

من أوراق مدرس في الزمن التونسي السعيد !

الطيب الجوادي الساعة العاشرة صباحا، أحثّ الخطى نحو قاعة الاساتذة عساي أظفر بكوب من القهوة …

اترك رد