fbpx
الإثنين , يونيو 14 2021

أقول لأهلي بصفاقس…

إسكندر الرقيق
العصبيات الجهوية دعوها فإنها نتنة…
وانها والله تهدد تنفيذ ما جاء في الباب السابع من الدستور…
اتابع بقلق هذه الايام التصريحات المتشنجة والشعبوية والحمقاء التي قام بها البعض من نخب صفاقس حول حق الجهة في التنمية والحياة الكريمة والبيئة النظيفة…
اقول لأهلي بصفاقس…
يجب ان لا تنقصكم الديبلوماسية والحنكة السياسية…
“احنا الصفاقسية لحمتنا حلوة” والحسد والبغض يحيط بنا من كل جانب…
وتزيدو على ما بينا بتصريحات نارية لا تحل المشكلة بل تزيد من تعقيداتها… وتبرزنا بالفعل كنموذج لاناس انفصاليين أنانيين متقوقعين…
صفاقس وكل ولايات الوطن العزيز اللي اسمه الجمهورية التونسية تشكو من مشاكل هيكلية كبيرة…
صفاقس ومعظم ولايات الوطن العزيز ظلمت في الماضي وما زالت تظلم لليوم…
الحل حسب رأيي هو في الإسراع في تنفيذ الباب السابع من الدستور وتحويله إلى قوانين نستفيد منها كل جهات الوطن العزيز…
التصريحات المتشنجة والغبية واللامسؤولة والحمقاء والداعية للانفصال لا تزيد الطين إلا بلة وتعطي فرصة للمشككين في أهمية السلطة المحلية لكي يتموقعو أكثر وتعطيهم فرصة لهدم الباب السابع من الدستور…
صفاقس تختنق اقتصاديا ومروريا وثقافيا وترفيهيا وشاطئيا…
صفاقس تختنق من السياب كذلك…
لكن بالحكمة والدهاء والسياسة والحنكة والتحشيد الذكي… وبرجال ونساء شرفاء ومتجردين من حب الذات… سوف تشق صفاقس وكل ربوع تونس طريقها للتنمية والرفاه وجودة الحياة..
وربي يقدر الخير

شاهد أيضاً

تونس جنة ضريبية… ووجوب علاج الصدمة بالصدمة ؟

إسكندر الرقيق لا نختلف اليوم تقريبا في تشخيص الأزمة الاقتصادية التي وصلنا إليها، سواء من …

أزمتنا أزمة قيادة قبل كل شيء…

إسكندر الرقيق إن المتتبع للحياة السياسية في تونس على مدى السنوات الأخيرة ولاسيما منذ الانتخابات …

اترك رد