fbpx
الأربعاء , يونيو 16 2021

أليس من العدل المطالبة بتقديم كمال الجندوبي للمساءلة

نور الدين الغيلوفي
هل يحقّ لنا أن نقول إن ذنب ضحايا الأوضاع المناخية الكارثية في شمالنا الغربيّ في عنق السيد كمال الجندوبي الذي كان وزيرا فلم يعمل شيئا غير تجفيف منابع العمل الخيري والفتك الوحشيّ بجمعيات المجتمع المدني التي تنفر لتقديم العون لمستحقّيه في مثل هذه الظروف؟ ألم يجد ذاك الوزير الأخرق كيف يميز الخبيث من الطيب في باب جمعيات العمل الخيري؟
ألا يدري ذاك الجاهل أنّ تقديم العون لمستحقّيه هو مساعدة للدولة ذاتها بتخفيف الأعباء عنها؟ لقد أعمتهم الإيديولوجيا فقتلوا الناس وأغرقوا البلاد في أوحالهم ونتائج كسلهم وسوء فهمهم.. هؤلاء هم الإرهاب.. بل هم أشدّ من الإرهاب…
أليس من العدل المطالبة بتقديم السيد كمال الجندوبي للمساءلة باعتبار مسؤوليته الأخلاقية والسياسية عن بعض ما يجري لأهلنا في عين دراهم وما جاورها بسبب الثلوج؟

شاهد أيضاً

عن التربية الجنسية

نور الدين الغيلوفي (التربية الجنسيّة): تونس (التربية الوالدية والتحصين النفسي): دراسة تربوية من إنجاز الدكتور …

كـش مـات

نور الدين الغيلوفي “حاسِبُ وحدِه يفضل له” المثل، الكلّ يعرفه، من عاميتنا الثرية العميقة.. ترجمته …

اترك رد