fbpx
الثلاثاء , أبريل 13 2021

“أنا مع الرئيس ضد الحكومة والشعب”

كمال الشارني
عن الاحتياطي الوطني للنذالة: “أنا مع الرئيس ضد الحكومة والشعب”،
من أطرف ما حفظت ذاكرتي عن سنوات بن علي، هو شعار كان يرفعه “أصدقائي” الذين كانت سيقانهم في ركاب السلطة في بعض أوقاتهم الحميمة: “أنا مع الرئيس ضد الحكومة والشعب”،
لا يخلق الإنسان نذلا ولا عبدا، بل يختار ذلك، ويجب أن تظهر له مواهب مبكرة في النذالة والذل، الباقي مثل التبريرات والظروف و”الله غالب” مجرد تفاصيل سخيفة لا تصنف إلا ضمن “الاحتياطي الوطني للنذالة”، جزء كبير من الأدب والإبداع البشري يخص الحرية، مازلت أعتقد أن الرجل حين يغسل وجهه صباحا أمام المرآة، يسأل نفسه عما إذا كان ما يزال رجلا جديرا بما فكرت فيه أمه وهي تنجبه،
للتوضيح: أصدقائي المذكورين سلفا، يعتقدون أن قصص القتل والتعذيب والاضطهاد وعودة المنظومة القديمة كلها كذب في كذب، مشكلهم الوحيد هو البحث عن سيد جديد، الاحتياطي التاريخي من النذالة يدافع عن نفسه،

شاهد أيضاً

فجأة، اكتشف التونسيون الصراع الأهلي في ليبيا

كمال الشارني ياخي فجأة، اكتشف التونسيون بعد ست سنوات من احتداد الصراع الأهلي في ليبيا …

عن حلف ليبيا – تركيا وبحرنا بيد الطليان

كمال الشارني شوية تفاصيل مهمة ضد الضجيج الإعلامي في تونس: جماعة السراج لم يتجاهلوا أحدا …

اترك رد