fbpx
الجمعة , يوليو 23 2021

الأعمى، هو من يرى بعين واحدة !

عبد اللطيف علوي
منذ وقت قصير، كان الشّعار السّائد هو استرجاع المساجد الخارجة عن سيطرة الدّولة…
هل يعلم الشّعب التّونسيّ الكريم، أنّه لدينا اليوم، المئات من المدارس والمعاهد الخارجة بالكامل عن سلطة الوزارة، وتحكمها النّقابات؟
هل يعلم الشّعب الكريم، أنّ نظام التّفرّغ النّقابيّ (الّذي هو حقّ لأهله ما في ذلك شكّ)، استعملته سلطة نوفمبر بشكل مفرط، كرشاوى لكثير من “المتناقبين”، لشراء ذممهم وتمرير كلّ برامج تدمير التّعليم؟
هل يعلم الشّعب الكريم أنّ المتباكين اليوم على المدرسة العمومية كانوا شركاء للنظام في العبث بمستقبل أبنائنا لمّا صمتوا على إغلاق مدارس تكوين المعلّمين، وتولّي معلمين من غير ذوي التكوين النظري والتطبيقي في المجال التربوي، وأنّهم استفادوا لأكثر من 20 سنة في أن يكونوا حلقة من حلقات انتداب النواب وما يتبع ذلك من مكاسب مادية للبعض ومكاسب نقابية غير مستحقّة للبعض الاخر…

  • هل يعلم شعبنا الكريم، أنّ الأعمى، هو من يرى بعين واحدة!

شاهد أيضاً

البروتـوكول المقدّم من الأحزاب الخمسة للحبيب الجملي

عبد اللطيف علوي هذا هو نص البروتـوكول المقدّم من الأحزاب الخمسة للحبيب الجملي منذ أسبوع …

ثوريّ آش هذا يا بو ثوره !!

عبد اللطيف علوي عبارة “الصّفّ الثّوريّ”، أو “القوى الثّوريّة”، أصبحت اليوم من أكثر الاستعمالات إثارة …

اترك رد