fbpx
الجمعة , مايو 7 2021

الدّوق محمود البارودي

عبد اللطيف علوي

ما قام به ذلك الأرستقراطيّ الصّغير، قبيح وبشع وصادم ووضيع إلى درجة تبعث على التّقزّز…

للبشاعة في ذلك وجهان: وجه طبقيّ حقير ساقط، ووجه تسلّطيّ أحقر وأحطّ وأسقط…

أن تسترجل على كادح قاصر، أجبرته الدّنيا الكلبة على أن يترك مقاعد الدّراسة، ويحني ظهره وجبينه لينتزع لقمته من أفواه الأفاعي والحيتان…

أن تتصرّف ككلب مسعور، وأنت تحمل رمزيّة النّائب المنتخب المؤسّس لدستور الثّورة وقيم الثّورة…

أن تدوس كرامته وتنتهك حرمته بذلك التّعالي وتلك العجرفة والصّفاقة…

قد ينصف القضاء ذلك الطّفل المسكين، وقد يخذله وتنتصر الوجاهة والمحسوبيّة والنّفوذ على العدالة…

لكنّ الحكم النّهائيّ في مثل هذه القضايا يصدر دائما بشكل استعجاليّ وباتّ، من محكمة القيم والأخلاق والرّجولة…!

متى استعبدتم النّاس ؟

%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%88%d8%af%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%81%d9%84

شاهد أيضاً

البروتـوكول المقدّم من الأحزاب الخمسة للحبيب الجملي

عبد اللطيف علوي هذا هو نص البروتـوكول المقدّم من الأحزاب الخمسة للحبيب الجملي منذ أسبوع …

ثوريّ آش هذا يا بو ثوره !!

عبد اللطيف علوي عبارة “الصّفّ الثّوريّ”، أو “القوى الثّوريّة”، أصبحت اليوم من أكثر الاستعمالات إثارة …

اترك رد