fbpx
الجمعة , مايو 7 2021

الذين يكرهون اللغة العربية في مدينة الكاف

كمال الشارني
الذين يكرهون اللغة العربية في مدينة الكاف: أنا يضحكني ذلك الألماني الذي يمول المشروع،
في مدينة الكاف العظيمة، اجتمع علماء الإعلام والصحافة والاتصال والثقافة والتراث وقرروا أن ينفقوا ثروة حقيقية لإصدار مجلة جهوية ملونة، إنما، يا للفضيحة: باللهجة العامية (خليط من لهجات المنارات والبحيرة على شوية عبارات هجينة لا علاقة لها أصلا بلهجة الكاف إن كان للكاف لهجة خاصة، على شوية فرنسية معربة على عبارات أطفال ومعاقين)، على أساس أسطورة قديمة (مقدسة عند البعض) تقول إن أهالي الكاف وما حولها لا يفهمون اللغة العربية ويكرهونها أصلا، فهم بحاجة إلى لغة وسيطة غير العربية لكي يفهموا ما يحدث في جهتهم،
السادة الاستعماريون الذين درسوني “صحافة القرب” في فرنسا في 2002، حذروني بأن اللغة المكتوبة هي الوعاء الوحيد الدائم للثقافة المشتركة، لا تنخدع بالشفوي لأنه متحرك وخادع والمكتوب مرجع ثابت، يضيف لي جامعي يهودي بوثوق: “أنتم المسلمون مثلنا نحن اليهود تماما: تحتكمون على نص مقدس هو حافظ اللغة، حين تضيعون لغتكم، تضيعون معه كل ما في الوعاء، خصوصا الشعر والأدب، أما كتابكم المقدس، فيصبح بعدها شيئا سريا عنيفا تماما كما حدث لكم في أسبانيا في القرن الخامس عشر”،
المجلة لن تصمد طويلا، ليس بسبب معاداة لغة المحيط الطبيعي فقط بل بسبب غياب حرفي الإعلام فيها، أنا يضحكني ذلك الألماني الغبي الذي يمول المشروع، ألمانيا عادة تعرف مثل هذه الخزعبلات.

شاهد أيضاً

فجأة، اكتشف التونسيون الصراع الأهلي في ليبيا

كمال الشارني ياخي فجأة، اكتشف التونسيون بعد ست سنوات من احتداد الصراع الأهلي في ليبيا …

عن حلف ليبيا – تركيا وبحرنا بيد الطليان

كمال الشارني شوية تفاصيل مهمة ضد الضجيج الإعلامي في تونس: جماعة السراج لم يتجاهلوا أحدا …

اترك رد