fbpx
الأحد , يونيو 13 2021

الشهيد النبيل

عبد القادر الونيسي

نبل الشهادة تألق في محمد الزواري ولا نزكيه على الله.

الآخران استعملا للإبتزاز وللانقلاب على الثورة وعلى الشعب.

الثورة المضادة خرجت أكبر مستفيد من الحدثين.

شهيد تونس وفلسطين أعاد الروح للمغدورة.

زخم ثوري جديد يطلقه الشهيد فسخ به الخداعات وأعاد البلاد إلى أرقى لحظة في تاريخها.

هذا شهيدنا فأروني شهداءكم.

“وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ”.

شاهد أيضاً

تاريخنا المنسي مع تركيا

عبد القادر الونيسي في القرنين الأخيرين خرج الجيش التونسي مرتين للدفاع عن الأمة العربية الإسلامية. …

خسرنا أيامات لكن ربحنا سنوات

عبد القادر الونيسي صحيح خسرنا أيامات لكن في المقابل ربحنا سنوات. خرجت النهضة من موقعة …

اترك رد