fbpx
السبت , سبتمبر 25 2021

المساواة بين النساء أولا

كمال الشارني
صديق قديم استحثني للمشاركة في حملة “المساواة في الميراث مش مزية”، مع التوضيح: “نحي تلك الصورة السوداء الكئيبة وضع مكانها صورة ملونة جميلة، هذا مفيد للحملة، سوف يكون الشعار تحتها مؤثرا”.
من حيث المبدأ، أنا لا أحب المعارك الزائفة، وإذا كان للدعوة إلى المساواة في هذا الوطن الكئيب من معنى لفائدة النساء، فسيكون في العدالة الاجتماعية ومنها المساواة في الحقوق الأساسية بين من تولد في قرية منسية، تحرم من الدراسة لتنتهي خادمة في بيوت الأثرياء ومن تولد في واحدة من “جزر الثراء الفاحش الخارج من الضرائب”، ممن يقلبن العالم حين يمرض “كلبها الشخصي” وتبتسم لمآسي الفقراء “يــــا… مساكن”، أما عن الموضوع، فأنا أعتقد أن مسألة الميراث تتعلق بحرية المعتقد، من حق من يؤمن بالقرآن من الجنسين أن يطبق معتقداته، ومن واجب الدولة أن تحمي هذه المعتقدات، إذا أصبح دعاة المساواة في الميراث أغلبية، فلا ضير في أن يصنعوا قانونا لذلك، بشرط ضمان حق الأقلية المتبقية في تطبيق معتقداتهم.

شاهد أيضاً

فجأة، اكتشف التونسيون الصراع الأهلي في ليبيا

كمال الشارني ياخي فجأة، اكتشف التونسيون بعد ست سنوات من احتداد الصراع الأهلي في ليبيا …

عن حلف ليبيا – تركيا وبحرنا بيد الطليان

كمال الشارني شوية تفاصيل مهمة ضد الضجيج الإعلامي في تونس: جماعة السراج لم يتجاهلوا أحدا …

اترك رد