fbpx
السبت , نوفمبر 27 2021

المساواة في التنمية أم في الميراث !!!

عزيز كداشي
دولة احترفت استعمال واستغلال والتصرف في اموال مواطنيها الخاصة… لا تستطيع فرض المساواة في الصحة والتعليم والنقل والتشغيل وكل ما تعلق الامر بواجباتها واعطاء المثال في العدل لشعبها المرعوب من صيحاتها صباحا مساءا وهي تندب اقتصادها الذي يحتضر… لكنها تتفنن في فرض كل النظريات والمبادئ والنزوات على املاك الناس وصلت حد التفاخر بفرض المساواة -لا تملكها اصلا- في الميراث بطريقة ممجوجة تذكرنا بمهرجانات الهريسة والسردينة والايام الثقافية للكسكسي بالمرشان وما يصاحبه من زغاريد ورقص على انغام العيساوية وبخور البوسعدية استعدادا من نظام السابع للسطو على شيئ ما او تحضيرا للقيام بجريمة !
بدأ سحرة السابع في ضرب دفوف الصراع الهووي واطلاق دخان البخور من قلب مشاغل المواطن الحقيقية وجمرها استعدادا لاستحضار جن المساواة في الميراث وما يصحبه من بهلوانيات تهوى طبقة مترفة الفرجة عليها في صفوف الدرجة الأولى… فقط لا تسقطوا ككل مرة في فخ الاصطفاف دفاعا أو هجوما ان تعلمتم دروس مسك البوصلة… فقط ذكروهم بملفات الفساد المحشورة في ادراج المحكمة… وطالبوهم ببرامجهم الاقتصادية التي قالوا عنها استعجالية… واسألوهم عن أولويات المرحلة التي تباكوا عليها او منوال التنمية الخماسي الذي صرفوا عليه المليارات من العملة الصعبة لصالح البنوك الاجنبية… استحضروا لهم مشاكل الصحة والتعليم والنقل والتشغيل… او ارفعوا في وجوههم شعار “مانيش مسامح” او “الرخ لا”… حتى تحترق خدعهم !

شاهد أيضاً

بلبل القروي باربو

عزيز كداشي يعرفون جيدا ومن زمان انه متهرب له خمس شركات لا يدفع ضرائبه المقدرة …

لا أصدق الباجي

عزيز كداشي شخصيا لا أصدق الباجي في أي كلمة يقولها ايجابية كانت ام سلبية فما …

اترك رد