fbpx
الثلاثاء , مايو 24 2022

بعد المساجد… متى السيطرة على المستشفيات…؟؟

عزيز كداشي
كان ولابد ان يضرب كالزلزال خبر الطبيبة التي هرعت من عيادتها الخاصة لمستشفى تطاوين الذي يفتقر الى اطباء التوليد منذ عدة اسابيع وانقذت أربع حوامل تحت مخاض الولادة من مأساة…
كان لابد ان يضرب مكتب وزيرة الصحة المكيف التي قفزت منذ ايام بحركة بهلوانية تتطاوس لفتح تحقيق في خبر كاذب ومزيف نشرته على الفايس بوك نائب بمجلس النواب لحادثة الطبيبة “المحجبة” لم نعرف إلى اليوم مصدر تلك الكذبة وسببها…
كان لابد ان يدك اضلع المتخلفين سياسيا من النخب التي كانت تتمسح على اعتاب اللصوص واصبحت اليوم بقدرة المغبونين في سدة السلطة تحاضر في انجازات دولة الاستقلال وتشيد لها الاصنام وتتبجح بالحفاظ على مكتسبات الدولة الوطنية الحديثة في التعليم والصحة…
كان لابد أن يهز تلك الشعارات البراقة التي ترفع للمساواة وتحارب التمييز والعنف ضد المرأة وتطالب بالترف لمرأة بين الحياة والموت…. في انتظار ان يتحركوا وينادوا ويصرخوا ويضغطوا من أجل السيطرة على المستشفيات كما فعلوا مع المساجد بحجة استعادة هيبة الدولة !!!

شاهد أيضاً

بلبل القروي باربو

عزيز كداشي يعرفون جيدا ومن زمان انه متهرب له خمس شركات لا يدفع ضرائبه المقدرة …

لا أصدق الباجي

عزيز كداشي شخصيا لا أصدق الباجي في أي كلمة يقولها ايجابية كانت ام سلبية فما …

اترك رد