fbpx
الأحد , ديسمبر 5 2021

خطوة الشاهد أهدتكم فرصة

نور الدين الختروشي
من الطبيعي والعادي والمعقول والمنتظر ان يشكك جزء من الرأي العام في جدية ورغبة وقدرة الحكومة في محاربة الفساد.
ومن الواضح ان هناك أطرافا حزبية من مصلحتها تعويم الواجب الوطني واستفراغه بالمناورة الذكية احيانا والمفضوحة احيانا اخرى.
ومن النباهة السياسية ان تلتقط لحظة التقاطع بين المبدئي والانتهازي لتستجمع الاقصى من الطاقة الوطنية في حرب طويلة ومؤلمة، من شروط النصر فيها هو العمل على الاجماع الشكلي حول شرعيتها ليتحول الى توافق بالاقصى على مشروعية الاستراتيجيا الشاملة المطلوبة في هذه الحرب..
خطوة الشاهد أهدتكم فرصة تجميع الكم..
جمعوا واستجمعوا “الكم” الان ولا تلتفتوا للكيف فالكيف ستفرزه ديناميكية الحركة وسيسقط الجبناء ويفر الفرار من ارض المعركة بأسرع مما تتوقعون..
خذوا الامر بيدكم فالدولة لن تذهب نحو الاقصى في حربها ضد “نصف الدولة” الا اذا تأكدت انها لن تخسر الدولة.

شاهد أيضاً

حكومة الثورة: حد الحقيقة وحدود الوهم

نور الدين الختروشي ينتظر التونسيون بفارغ صبر تشكيل حكومة الوزير الأول المفوض فبعد ماراطون المفاوضات …

الرئيس والمنظّر والمعركة الخاسرة

نور الدين الختروشي كثيرون ومنهم كاتب هذه السطور لم يستوعبوا غرابة وشذوذ مسلك الرئيس الذي …

اترك رد