fbpx
السبت , أبريل 17 2021

رمز من اسمنت

عبد القادر الونيسي

في وسط المدينة رجل من اسمنت يمتطي صهوة جواد. غير بعيد وفي وسط الجسر رجل آخر من اسمنت لا يمتطي صهوة جواد. أصبح لنا مثلهم رمزا من اسمنت. تقبل الله كمال المطماطي في الشهداء والصديقين وألحقنا به غير خزايا ولا نادمين.

شاهد أيضاً

تاريخنا المنسي مع تركيا

عبد القادر الونيسي في القرنين الأخيرين خرج الجيش التونسي مرتين للدفاع عن الأمة العربية الإسلامية. …

خسرنا أيامات لكن ربحنا سنوات

عبد القادر الونيسي صحيح خسرنا أيامات لكن في المقابل ربحنا سنوات. خرجت النهضة من موقعة …

اترك رد