fbpx
السبت , سبتمبر 25 2021

سي لطفي يتوعد لاجئي مخيم الفايسبوك

الأمين البوعزيزي
اللطف يا لطيف. سي لطفي فضلا عن مجاهرته بتنصت أجهزته على هواتف الصحفيين اللي موش متعاونين؛ هاهو اليوم تحت قبة “بر الأمان” يتوعد لاجئي مخيم الفايسبوك بالويل والثبور ؛ والتهمة “المس من قداسة الذات المسلحة”.
شوف سيادة الوزير:
– أولا أنت في بلد يحكمه السبسي المنتخب ولست وزيرا لدى السيسي المنقلب!!!
– ثانيا بيننا وبينك دستور يؤكد أن تونس دولة قانون وليست دولة قانونية!!!
معنتها سيادة الوزير: في الدولة القانونية؛ الأجهزة المسلحة موكول لها تطبيق القانون دون خضوعها بدورها للقانون.
في حين أنها في دولة القانون تطبق القانون بمقتضى القانون ولا أحد فوق القانون.
بإمكانك أن تفعل ما تريد سيادة الوزير ما دمت مسلحا ولاجئي مخيم الفايسبوك عزّل إلا من عشق وطن حر؛ لكن ليس قبل تمزيق دستور حِبْر دواته دماء الشهداء!!!
أليس كذلك يا سيادة الوزير؟
✍الأمين.

شاهد أيضاً

تتمسك بخيار #نصادق من يصادقنا

الأمين البوعزيزي في ظل عالم محكوم بالاصطفافات والمصالح ليس أمام تونس الديمقراطية إلا أن تستقوي بشعبها أولا …

يتوجب ميلاد كتلة أخلاقية

الأمين البوعزيزي من عاشوا مناشدين قوادين لعقود طويلة في محاضن الفاشية العلمنجية التابعة والقومجية الفاشية؛ …

اترك رد