fbpx
السبت , نوفمبر 27 2021

صدقوني إنّه زمن الضّغث يطلّ بقرنيه

حليم الجريري

• في فلسطين، ماجد فرج رئيس مخابرات سلطة رام الله يصافح النتن ياهو ويعدهُ بوفد فلسطيني من السلطة سوف يقدم له العزاء في نفوق الشرطيين الإسرائيليين.
• أبو مازن رئيس السلطة الفلسطينية اتصل به هاتفيا وعزاه في الشرطيين ولم يجب ناحية أمّ الثلاثة شهداء الذين قدّموا أنفسهم فداءً لفلسطين.
• في مصر السيسي يغلق معبر رفح على الغزاويين ويشارك الإسرائيليين حصارهم على غزة ويهدم الأنفاق لأجل عيون ليبرمان ويقول في أحد تصريحاته الصحافية “يجب محاربة الإرهاب في سيناء حتى لا نقلق جيراننا” (ويومئ لإسرائيل طبعا).
• في السعودية الملك سلمان ابن عبد الإنڤليز يفتك جزيرتين للسيسي من أجل تسهيل حركة السفن الإسرائيلية، ويأمر خيلهُ ورَجلَه وشياطينه بمحاصرة قطر لأنها تموّل الإرهاب..
• في تونس واحدة برتبة أستاذة جامعية تقول إنّه لا ضير لدينا نحن التونسيين (حاشاني وحاشى كل من لا تؤثر فيه هذه الكرزيات الفكرية) بأن نستقبل ميشال بوجناح لكي يؤدّي عرضه وهو حرّ في رأيه إن كان يعتبر الشعب الإسرائيلي أقرب الشعوب إلى قلبه.

شاهد أيضاً

ما الضير في رفع شعار رابعة ؟؟

حليم الجريري تعالوا نحرر المصطلحات، شعار رابعة رُفع بسبب حادثة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية …

رحم الله عزّت أبو عوف ورحم جيل المبدعين الكبار من بعده

حليم الجريري قبل كل شيء، لماذا أعتبر رحيل أبو عوف نكسة كبيرة من نكسات مصر …

اترك رد