fbpx
الجمعة , مايو 7 2021

عصابات مجرمة تتقن فن اللعب على الأعصاب

عادل السمعلي

ما قام به معز الجودي وما بثه من رعب طيلة سنوات. 
هو نفس الدور الذي لعبه سامي الرمادي طيلة سنوات. 
هو نفس الدور الذي لعبه الصادق بلعيد خلال سنوات. 
هو نفس الدور الذي لعبه حسن الزرقوني خلال سنوات.
ويمكن أن نلخصه في الدور الذي لعبته قناة حنبعل خلال الأشهر الأولى للثورة (صيحات فزع… طلب نجدة… استغاثة)
أي أننا محاطين بعصابات مجرمة تتقن فن اللعب على الأعصاب وتحافظ على اعصابها في نفس الوقت وتطبق برامج يعتمد فهما دقيقا لنفسية التونسي ولردود أفعاله وهذا غير متوفر للاسف في صفوفنا التي تدعي الفهم ومقاومة الرداءة.

والان أعيدوا قراءة المنشور أعلاه وفق الرؤية التي ترى فشل الاعلام الملتزم البديل في التأثير الكثيف وصناعة رأي عام واع ومستيقظ وفاهم (للألعاب) وذلك ليس لأنه بدون مال ولكن لأنه بدون رؤية وبدون تخطيط وبدون أفق استراتيجي.

شاهد أيضاً

عندما يلبس التجمع ازياء القوى الثورية

عادل السمعلي كان لدي أمل كبير في ان يبني حزب المؤتمر على انجازات انتخابات اكتوبر …

سحب الإنخراط الآلي لإتحاد الشغل وخوصصة الإعلام

سمير ساسي سأمنح صوتي لمن يضمن لي أمرين: سحب الإنخراط الآلي لإتحاد الشغل وخوصصة الإعلام لماذا …

اترك رد