fbpx
الثلاثاء , سبتمبر 28 2021

في يومي الأول كرئيس للجمهورية

نضال السالمي
سأصدر أمرا بحلّ النقابات الأمنيّة.. فإذا آعترض الإعلام سأصدر أمرا بحلّ جميع المؤسسات الإعلامية.. فإذا رفض الإتحاد.. إذن، لا مفرّ: سأقوم بحلّ الإتّحاد.. وسأصدر قرارا نهائيّا بحلّ جميع الأحزاب والمنظمات والشخصيّات الوطنية الرّافضة للقرار.. فإذا تظاهر الشّعب هو أيضا ضدّ القرار..
حينها، لا مناص.. سأُعلنُ حلّ الدولة.. وتسليح عموم الشّعب.. وأُلقي خطابا تاريخيّا أحرّض فيه الجميع ضدّ الجميع.. ثمّ أتسلّل لطائرتي الخاصّة تحت جنح الظّلام.. وفورا على الموزمبيق بلدي المُفضّل.

شاهد أيضاً

ليس دفاعا عن المرأة

نضال السالمي أكتب هذا النصّ لشرح موقفي آعتراضا على جموع الحداثيّين والتقدميّين -دجّالي العصر- الذين …

حفريات حول أصول الطغيان

نضال السالمي الطّاغية ليس ذاك الأبله الّذي يسكن قصور الرئاسة وينظر للشعب باحتقار ويكذب ويتوعّد …

اترك رد