fbpx
السبت , أبريل 17 2021

كاسترو – غيفارا أبرز رموز الكبرياء الإجتماعي

الأمين البوعزيزي
فيديل كاسترو… رفيق أرنستو غيفارا… أبرز رموز الكبرياء الوطني… أبرز رموز الكبرياء الاجتماعي…
يسار التاريخ الذي جعل من البندقية عنوانا لمقاومة الهيمنة الامبريالية في وجوهها الاقتصادية والسياسية والثقافية… وجعل من كوبا بلد التقدم الطبي والعلاج المجاني… وبلد الشعب المتعلّم بالكامل…
ـــــــــــــــــ لروحك السلام…
اليوم زمن المواطنين القادرين لوحدهم على حماية الأوطان…
أغلب الرّاجمين لكاسترو بدعوى الدكتاتورية هم من ذوي الهوى الدّاعشي المكتوم!!!
– النقد الذي يوجّهه الشموليون الى التجارب الشمولية المختلفة أيديولوجيا، هو من قبيل “جزّار يعظّم على مراقزي”.
– النقد ليكون علميا وأخلاقيا، يجب أن يكون تاريخيا. كل اسقاط لقيم اللحظة التي بين أيدينا على الماضي، هو ثرثرة ثورجية ولغو سياسي ومعرفي.
ــــــــــــــــ التجربة الكوبية وبعض التجارب الوطنية في بلاد العرب، عوض رجمها أو تقديسها، يتوجّب أن تكون درسا للاعتبار والتقييم للإجابة عن سؤال:
– كيف يتحوّل الوطنيون الأبطال إلى طغاة؟
– كيف نبني نُظما تحفظ السيادة الوطنية تجاه الغزاة وتحفظ السيادة المواطنية تجاه الطغاة؟
– ما العمل لبناء دولة المواطنين الاجتماعية السيادية؟

%d9%83%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d9%88-%d8%ba%d9%8a%d9%81%d8%a7%d8%b1%d8%a7

شاهد أيضاً

تتمسك بخيار #نصادق من يصادقنا

الأمين البوعزيزي في ظل عالم محكوم بالاصطفافات والمصالح ليس أمام تونس الديمقراطية إلا أن تستقوي بشعبها أولا …

يتوجب ميلاد كتلة أخلاقية

الأمين البوعزيزي من عاشوا مناشدين قوادين لعقود طويلة في محاضن الفاشية العلمنجية التابعة والقومجية الفاشية؛ …

اترك رد