fbpx
السبت , أكتوبر 16 2021

كلام لا يمثل الواقع التونسي

الحبيب حمام
.
في كتاب النحو العربي للسنة السابعة أساسي: “أمّي أوّل إمرأة من جيلها ترفع الحجاب… ومنذ ذلك الحين أخذت تتنفس نسيم الحريّة”. تحدث الكثيرون عن عدوانية هذا النص لدين الإسلام عموما ولقيمة الستر خصوصا. هو كذلك عدوان مجاني،
.
ولكني لن أتحدث في هذا. سأقف عند “أمّي أوّل إمرأة من جيلها ترفع الحجاب”. لم يقل الكاتب “أول متحجّبة ترفع حجابها” بل “أوّل إمرأة من جيلها ترفع الحجاب”. فهمت من هذه الجملة أن الحجاب كان سائدا في تونس، وكان 100% من النساء التونسيات يلبسن الحجاب، وأنّ هذه الأم كانت أوّل اسثناء، ونزعت الحجاب حين كان نصف سكان تونس متحجّبات، دون احتساب الرُّضّع والأطفال. متى كان هذا الوضع في تونس؟ أم يقصد الكاتب “السفساري” واستعار كلمة “الحجاب”؟ السفساري لا يقابل الحجاب، هو أقرب للنقاب. وإن كان الكاتب يتكلم عن واقع غير تونسي فهل انقطعت النصوص لنسترود نصا لا يناسبنا؟ الخلاصة أن هذا الكلام لا يمثل الواقع التونسي أصلا، ويُحدث لخبطة في عقل التلميذ التونسي.

شاهد أيضاً

كن مع شعبك وإن فسق وتاه

الحبيب حمام على خلاف موسى وعيسى عليهما السلام، حيث كانت دولتان الروم والفراعنة، أسس محمد …

الحاكم العادل ليس ذلك الذي يحضن المواطنين

الحبيب حمام مرّ عمر بن الخطاب رضي الله عنه بباب قومٍ وعليه سائل يسأل، شيخ …

اترك رد