fbpx
السبت , سبتمبر 25 2021

كوارث “الكفاءات”

أحمد الغيلوفي
منذ 2014 تقريبا كل يوم كارثه حقيقيه: من عملية سوسة إلي سقوط الدينار إلي تصنيف تونس وكر ضريبي إلي تمويل الإرهاب وتبييض الأموال إلي سقوط التوانسة بين غريق وحريق. على الشعب التونسي أن يحاسب قضائيا هؤلاء بتهمة التقصير وتعريض حياة التوانسة للخطر. “تمويل الإرهاب وتبييض الأموال” يعني اعتراف دولي أن من يحكم تونس الآن هي عصابة كاملة الصفات.
علينا أن نربط هذا التصنيف الجديد بما ورد في تقرير سابق للإتحاد الاوربي -وسكت عنه إعلامنا نهائيا- وهو اتهام الداخلية ووزارة الشؤون الإجتماعية بخلق وتمويل الإرهاب.
علينا أن نربط هذا أيضا بعدم ذهاب السبسي إلي دافوس وإصراره خلال زيارة “المسؤول الكبير” بأنه من بعث الديمقراطية في تونس.
علينا أن نربط هذا بتوقف “الحرب على الفساد”. من أوقفها؟ وأيضا اعتبار الإتحاد الأوروبي “المصالحة المالية” خرق للقواعد الدولية..
اذا لم تسقط الدولة على رؤوسنا خلال حكم هؤلاء نكون أكثر حظا من أصحاب موسى.

شاهد أيضاً

الأمم لها مصالح، ولا دين ولا أصدقاء لها

أحمد الغيلوفي بعكس جماعتنا المكلوبين أيديولوجيا الذين يصطفون ايديولوجيا، فيساندون ويكرهون ويحبون ايديولوجيا، فان الامم لا …

إذا حدثوكم عن الفساد فارجموهم بالحجارة

أحمد الغيلوفي #وصايةعلىموتعلىحياة اذا سمعتم طيلة السنوات القادمة أحد الذين يحترفون الصّراخ الوطني مدفوع الأجر يحدثكم …

اترك رد