fbpx
الأربعاء , أبريل 14 2021

للثورة طعم آخر اليوم

عبد القادر الونيسي

كتبت هذا الصباح أن الجنة على يمين القاضي وجهنم على شماله هنيئا للقاضي الفاضل نظر على يمينه واختار العدل.

هنيئا لأخي وصديقي الشيخ سعيد واخوانه.

هنيئا لأهلي في تطاوين.

التحية للأبطال الذين رابطوا أمام المحكمة.

التحية لكل الأحرار الذين نصروا هذه القضية.

هنيئا لتونس بقضائها العادل.

للثورة طعم آخر اليوم.

﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ﴾ صدق الله العظيم

شاهد أيضاً

تاريخنا المنسي مع تركيا

عبد القادر الونيسي في القرنين الأخيرين خرج الجيش التونسي مرتين للدفاع عن الأمة العربية الإسلامية. …

خسرنا أيامات لكن ربحنا سنوات

عبد القادر الونيسي صحيح خسرنا أيامات لكن في المقابل ربحنا سنوات. خرجت النهضة من موقعة …

اترك رد