fbpx
الأربعاء , يونيو 16 2021

لم أتردد في إعلان إنتصار الربيع العربي

نور الدين الختروشي
ورغم ما حدث ويحدث في اليمن وسوريا وليبيا ومصر فقناعتي راسخة ان العرب في قلب ورشة انجاز ممكنهم “المستحيل”: الدخول الى زمن الحداثة السياسية.. طريقهم نحو الديمقراطية يكتبونه احمرا… وهم في هذا ليسوا استثناءا، فاستثناءا انتصرت الامم في معارك المصير المتصلة بالقطائع التاريخية بتخمراته الثقافية والحضارية عموما من دون دم..
نعم الربيع العربي على مسافة شبر من مطلوبه الناريخي..
الربيع العربي ربيع وهو اليوم في مد وانتصار وسينتصر رغم كثافة ضباب الرؤية امامه.
لتسأل النخب نفسها اين تقع من هذا “الكرنفال” التاريخي..
الذاكرة لن تنساهم فما ينجزه الربيع لحسابها.

شاهد أيضاً

حكومة الثورة: حد الحقيقة وحدود الوهم

نور الدين الختروشي ينتظر التونسيون بفارغ صبر تشكيل حكومة الوزير الأول المفوض فبعد ماراطون المفاوضات …

الرئيس والمنظّر والمعركة الخاسرة

نور الدين الختروشي كثيرون ومنهم كاتب هذه السطور لم يستوعبوا غرابة وشذوذ مسلك الرئيس الذي …

اترك رد