fbpx
الجمعة , يوليو 23 2021

لم نر بعد وزير خارجيتنا

عزيز كداشي
كثر الحديث واللغط حول الانباء التي تحدثت عن استخدام الولايات المتحدة لقاعدة عسكرية في الاراضي التونسية لشن غارات جوية ضد تنظيم داعش في ليبيا… ووصل طلب الجارة الجزائر توضيحات من الحكومة التونسية الى مسامع الاعلام والصحافة… والى اليوم لم نر بعد وزير خارجيتنا السيد الجهيناوي في أي من الحوارات ولم تقع دعوته لأي من البلاتوات التلفزية… لينتف اعلام السيادة الوطنية ريشه وينهش خبراء الاستراتيجيا الدولية لحمه في المباشر… ويلقنه نشطاء مراكز الدراسات الامنية والعسكرية دروسا في الديبلوماسية… وتتوعده نقابات الامن الجمهوري بكشف مخططاته ومؤامراته… ويهدده احد ادمينات الفايس بوك بكشف فاتوراته في احدى النزل التي انفقها من اموال الشعب…!!!

شاهد أيضاً

بلبل القروي باربو

عزيز كداشي يعرفون جيدا ومن زمان انه متهرب له خمس شركات لا يدفع ضرائبه المقدرة …

لا أصدق الباجي

عزيز كداشي شخصيا لا أصدق الباجي في أي كلمة يقولها ايجابية كانت ام سلبية فما …

اترك رد