fbpx
الجمعة , مايو 7 2021

ما طيح الدينار كان القلوب البيضاء التركية !!!

نور الدين العويديدي
مساكين عندهم الرمد والحول في العينين.. ما شافوش م البضائع الأجنبية كان البضائع التركية.. تركيا هلكتنا وفلستنا، وأمنا فرنسا الحنينة تبكي بالدموع على الدينار اللي سعده طاح وتكركب وجاء في الحدرة وما عنداش فران يشد بيه شوية.
بومنديل ولجم وغيرهم كلهم غرقوا في بضايع تركية وما ثم حتى شيء صيني.. ما تلقاش حتى ابرة ولا صحن ولا برمة ولا مقفول صيني.. وحتى البضايع الفرنسية ما دخل منها حتى شيء من عام 1956.. وآخر كرهبة بيجو ركبها الزعيم وكي وصل لقرطاج رماها في البحر..
ولا ثمة نوار هولندي ولا بقر هولندي ولا خمور بلجيكية وعطور فرنسية ولا سيارات امريكية ولا المانية ولا يابانية.. فنحن نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع ونركب مما نبدع.. وما طيح الدينار وكب له سعده كان القلوب البيضاء التركية.. سود الله وجوههم حتى تطابق قلوبهم السوداء.

شاهد أيضاً

على هامش انتخاب رئيس البرلمان

نور الدين العويديدي انتخب الشعب التونسي أحزابا أعطى كل واحد منها حجما بقدر ثقته فيها.. …

قيلولة هادئة

نور الدين العويديدي لم أكن أشعر بطول اليوم في العاصمة.. فالغرق في الشغل يجعل اليوم …

اترك رد