fbpx
السبت , سبتمبر 25 2021

من مفيدة إلى وسيلة ويا قلبي لا تحزن

حاتم الغزال

يحكيو على شاب تونسي في وقت الإستعمار مشى يقرى في فرنسا عاد شكّل وحدة فرانساوية هجالة تزيد عليه بعشرين سنة باش تصرف عليه وبما أنو الليل طويل غادي وما كانش ثمة تلفزة وقتها جاب منها صغير ياخي رصاتلو عرس بيها…

وبعد كي تحلت الدنيا في وجهو وروح لتونس قفز بأخت صاحبو المعرسة وطلقها من راجلها الي كان فلاح زوالي وطلق هو العزوزة الفرانساوية وخذى أخت صاحبو وبالمناسبة السعيدة هاذي سمى روحو محرر المرأة…
هوكا فتكم بالحديث… هو زادة أول من طبق مبدأ المساواة في الميراث… ماهو كي روح من فرانسا قسم معاها الورثة بالتساوي… هي خذات الي تحت الأرض وهو خذى الي فوقها…
باهي… والتوانسه خذاو القمل ؟؟؟… تي لا لا حتى مالقمل هاو قالك نحاهولهم.

4 May 1961
4 May 1961

شاهد أيضاً

في نقد النخبة السياسية التونسية وأوهامها

نور الدين العلوي في الدرس النظري أن النخبة تبدع الأفكار القائدة والمشاريع الجامعة وتطوّرها بالنقد …

الانقلاب و الاغتيال..

نصر الدين السويلمي لا نلوم البعض حين يبالغون في التمجيد المطلق للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة لان …

اترك رد