fbpx
السبت , أغسطس 20 2022

مهما خذلتك الحياة، فلا تيأس..

حليم الجريري

كن مثل Ramon Artagaveytia، ذلك الشاب الذي أبحر بسفينته لأوّل مرة سنة 1871 فغرقت بكل ما فيها، ونجا هو من الموت بأعجوبة، إلاّ أنه أصبح شبه عاجز، بعد أن أصيب بخوف من البحار والمحيطات دام 40 سنة كاملة.
بعدها استجمع شجاعته، وتغلّب على مخاوفه وقاد سفينة التيتانيك التي غرقت وغرق معها سنة 1911.
#شجعانلكنّهمعتب

شاهد أيضاً

ما الضير في رفع شعار رابعة ؟؟

حليم الجريري تعالوا نحرر المصطلحات، شعار رابعة رُفع بسبب حادثة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية …

رحم الله عزّت أبو عوف ورحم جيل المبدعين الكبار من بعده

حليم الجريري قبل كل شيء، لماذا أعتبر رحيل أبو عوف نكسة كبيرة من نكسات مصر …

اترك رد