fbpx
الأحد , أبريل 11 2021

نفاق ومعايير مزدوجة

حميدة بالسعد (وفاء مطر)

أحيانا أحار هل أغضب من نخبة منافقة تقول ما لا تفعل وتتشدق يوميا بالحريات المقدسة والحقوق الكونية وحق التعبير وحق “المرا التونسية” وكل الشعارات المنافقة والمعايير المزدوجة؟ أم اعتب على اصدقائي من النخب المتنورة والمثقفين العضويين الذين اثبتوا جدارتهم في الميز بين الخبيث من الطيب في القول والعمل، حين اراهم يجمجمون ويجاملون واحيانا ينافقون هذه النخب المريضة نفسيا بمرض الحقد الايديولوجي الاعمى ؟

آش نحب نقول ؟
نحب نقول للنخب الاولى (يعني ثقفوت الغلبة ونخبة النمط) كفى نفاقا على اعمدة جدران الفايسبوك وكفى “بهامة” رانا شعب تونس العظيم سليل اندرا قداش من الف سنة حضارة كيما تقولوا انتم… شي ما عادش يجد علينا تشدقكم بالحريات وانتوما في تراكنكم عافسين على رقاب الناس وتدوسوا يوميا في كل القيم الكونية والاقليمية والمحلية والجهوية،

نقوللهم زادا كيما تطالبوا في “حركة النهضة” بتحييد الدين عن الدولة وعن السياسة، بادروا انتم اولا بتحييد الادارة عن معارككم الايديولوجية التاريخية اللي تثبت على عهد “حنبعل” واعملوا ميزاجور لنسق افكاركم ومقولاتكم راهي خززت ونقصوا شوية من جرعة الحقد الايديولوجي الدفين الذي مسح عن محياكم كل جمالية وكل مصداقية حتى باتت تكرهكم العيون وتزعفكم النفوس الطيبة الصادقة.

تطالبون النهضة باثبات المرجعية الاسلامية في تسيير دواليب الدولة وتزايدون عليهم في أنهم يتمثلون قيم الاسلام في تعاطيهم اليومي فلا يسرقون ولا يزنون ولا يظلمون ولا يرتشون ويعطوا لكل ذي حق حقه، مدّعين انكم مثلهم وما انتم مثلهم اذ ظلمتم وميزتم بين الناس على اساس الخلفية الايديولوجية وداريتم على السراق واللي يمارسوا في المحسوبية في الادارة التونسية ودستم على مكتسبات الثورة التونسية التي سقاها الشهداء بدمائهم حين تواصلون سياسة الفرز الايديولوجي متع ماكينة بن علي النوفمبرية يا ايتام المخلوع “في سياساته”…

هل تظنون مثلا ان ستاتي في الفايس بوك سيخلد ذكركم في تاريخ تونس ؟ كلاّ والذي نفسي بيده لن يكون طالما في قلب حميدة عرق ينبض بتقصي ممارساتكم ونفاقكم ومعاييركم المزدوجة
واللي شبابكو بلار ما يحادفش الناس بالحجر !!!

•••

تحذير: اليوم اتكلم رمزا لاني تعلمت ان احترم ضوابط الصوم وغدا ان واصلتم سياسة الهروب الى الامام سأـتكلم أمرا.
حميدة بالسعد 19 جوان متاعكم وليلة نصف رمضان متاعي.

شاهد أيضاً

عدالة سهام العرجاء

حميدة بالسعد (وفاء مطر) الخبر علِمت من مصدر موثوق التقى بسهام بن سدرين وسألها عن سبب …

على عَجَلْ

حميدة بالسعد (وفاء مطر) خُلق الإنسان هلوعا.. جزوعا.. على عجلْ وكنتُ الأعجل في قومي أُسرعُ أُصارعُ …

اترك رد