fbpx
الخميس , سبتمبر 16 2021

هل الكيان الصهيوني هو فقط العدو رقم واحد لنا ؟

أنور الحاج عمر

رأي اعتقد أنه سيمنح الكثيرين مبررا وفرصة لشتمي..
اني لا اعتقد ولا أعتبر أن الكيان الصهيوني أو اسرائيل هي العدو رقم واحد لنا. وانها ليست الأسوأ.
أعتقد أن البعض يفرط في شيطنة اسرائيل وفي تضخيمها وتضخيم قوتها ودورها في الدكتاتوريات.

شخصيا اعتبر أن الدكتاتوريات العربية أسوأ بكثير من اسرائيل.. سجونهم أسوأ.. قضاؤهم اسوأ .. قانونهم أسوأ.. بوليسهم أسوأ.. اسلوبهم أسوأ.. مؤسساتهم أسوأ.. جيوشهم أسوأ.. جرائمهم أفضع…
طريقة القتل عند الحكام المستبدين اكثر وحشية وتعذيبهم اكثر وحشية وحتى الفقر الذي ينشرونه بسخاء في بلدانهم أكثر وحشية..
ثم تلك الأنظمة الاوروبية التي نحلم بأن نكون مثلها ويتمنى كثيرون منا العيش فيها.. كم قتلت من ابنائنا خلال الحربين؟
الملايين.. نعم قتلوا الملايين بكل وحشية. فرنسا قتلت مليون ونصف جزائري.. (أثناء الثورة الجزائرية فقط)، قتلت عشرات الالاف من التونسيين.. بورڨيبة وبن علي واصلا المشوار الفرنسي وأجهزا على الآلاف.

اسرائيل لم يجاوز عدد قتلاها من العرب المسلمين منذ نشأتها في الاربعينات من القرن الماضي حتى الان بكل مجازرها الستين ألفا.. قتل القذافي أضافهم خلال نصف سنة وقتل بشار اضعافهم في سنة وقتل اليمنيون اضعافهم في اربع سنوات وقتلت ايران مليون عراقي في سنة 2004 فقط وتقتل الان السوريين والعراقيين يوميا وقتلت في الاحواز منذ نشأتها أكثر من مائة ألف..
نحن في الحقيقة والواقع أكثر وحشية مع أنفسنا من اسرائيل.. لكن رغم ذلك لازال البعض يشيطن اسرائيل فقط ولا يشيطن الدكتاتوريات العربية.

شاهد أيضاً

تجربتي مع الفرنسيين “عيش تونسي”

‎أنور الحاج عمر‎ تجربتي مع هؤلاء الفرنسيين الذين يريدون تعليمنا كيف نعيش تونسي اتصلو بصديق …

إن شئتم انزعجوا.. انزعجوا كثيرا..

‎أنور الحاج عمر‎ أمسكت نفسي طويلا عن الحديث عن التعليم في تونس والأساتذة والنقابة والوزارة. …

اترك رد