fbpx
الأحد , ديسمبر 5 2021

يا إلاه الفقراء، هل يريدون صناعة الدواعش بأيديهم ؟

كمال الشارني
بلغني، وأتمنى أن تكون كذبة، أن الجماعة إياهم، يتفاوضون مع مادونا لكي “تغني لهم شوية” بـ: شدوا الأحزمة والأنفاس: مليار و90 مليونا من المليمات، بالعملة الصعبة طبعا، لعدد لا يزيد عن 8 آلاف شخص من الأثرياء الذين لا يعرفون ثمن دبوزة الغاز ولا كيلو الطماطم، ولا أين تقع قرية السند.
لن أستعرض معكم ما يمكن أن تفعله مثل هذه الثروة في مدارس أرياف القيروان مثلا حيث ينتشر فيروس التهاب الكبد وتقضي الفتيات الصغيرات وقتهن في جلب الماء على ظهورهن من الغدران، ولن أناقش أثرياء هذا الوطن في أذواقهم، لكن هل من العدل، أن “واحدا يلعب بالقرآن لعب، وواحد ما يعرفش باش يصلي ؟، أن تنفق الدولة على مادونا أكثر من مليار بالعملة الشاقة جدا، ويموت آخرون في نفس الوطن بشرب الماء القذر ؟
بالمناسبة، بلغني أيضا أن الجماعة إياهم يتفاوضون مع شارل أزنافور بما يقارب 800 مليون من المليمات، يا إلاه الفقراء، هل يريدون صناعة الدواعش بأيديهم ؟

شاهد أيضاً

فجأة، اكتشف التونسيون الصراع الأهلي في ليبيا

كمال الشارني ياخي فجأة، اكتشف التونسيون بعد ست سنوات من احتداد الصراع الأهلي في ليبيا …

عن حلف ليبيا – تركيا وبحرنا بيد الطليان

كمال الشارني شوية تفاصيل مهمة ضد الضجيج الإعلامي في تونس: جماعة السراج لم يتجاهلوا أحدا …

اترك رد