fbpx
الجمعة , مايو 7 2021

سقف الدين الأمريكي ارتفع عشرة أضعاف خلال ثلاثين سنة

أحمد القاري
يوم 11 ديسمبر 1985 أقر الكونغرس رفع سقف الديون إلى 2.079 تريليون دولار. تدخلات النواب كادت تجمع على خطورة وضع أميركا المالي، ورفض الإستمرار في مراكمة الديون.
وانتقد عدد منهم تخلي أميركا عن ربط الدولار بالذهب سنة 1971 ونسبوا إليه جزءا من الفشل المالي للبلاد.
وتحدثوا عن عدم قدرة البلاد على تحمل دفع “فوائد” الديون المتزايدة. وعن خطورة ميزانيات الدفاع والصحة والتقاعد، والتي تسبب أكبر جزء من العجز.
اليوم يقترب الدين العام للولايات المتحدة من 20 تريليون دولار. وهو عشرة أضعاف المبلغ قبل 30 سنة.
وحين يتحدث السياسيون حول الموضوع فإنهم لا يقولون أكثر مما قيل في 1985. مما يعني أحد أمرين: إما أن السياسيين الأميركيين غير مسؤولين ما داموا يراكمون الديون بهذا الشكل المهول، وإما أنهم يبالغون ويكذبون في حديثهم حول خطورة الديون.

شاهد أيضاً

ظننت أن العسكر لن يجرؤ..

أحمد القاري يوم 14 / 08 / 2013 أدركت كم كنت ساذجا حين ظننت أن …

سيرك سقف الديون الأميركي مجددا

أحمد القاري يقترب الدين الأميركي العام من 22 ترليونا وخمسمائة مليار دولار بعداد لا يفتر …

اترك رد