fbpx
الأحد , فبراير 28 2021

قانون الأحوال الشخصية العثماني في “إسرائيل”

أحمد القاري
قانون الأحوال الشخصية المطبق في إسرائيل هو القانون العثماني. وهو يترك مهمة توثيق الزواج والطلاق للمؤسسة الدينية للملة التي ينتمي لها الزوجان.
ولا يوجد زواج مدني في إسرائيل. ولكن يتم الإعتراف بعقود الزواج المدني الموثقة بالخارج.
وتدخل القانون كان في عدد محدود من النقاط، منها تحديد سن الزواج بـ 18 سنة على الأقل. ومنع تعدد الزوجات، ومعاقبة اليهودي الذي يرفض كتابة طلاق زوجته أو التوقيع عليه بالحبس حتى يفعل ذلك. فالقانون لم يستطع وضع التطليق بيد القاضي لأن الشريعة اليهودية تضعه بيد الزوج مطلقا.
وفي هذا النظام لا يمكن توثيق الزواج بين شخصين من ملتين. ولا بد من إعتناق أحدهما لدين الآخر.
والظاهر أن إسرائيل لم تستطع التجرأ على التدخل في أحكام الشريعة اليهودية في الأحوال الشخصية.

شاهد أيضاً

ظننت أن العسكر لن يجرؤ..

أحمد القاري يوم 14 / 08 / 2013 أدركت كم كنت ساذجا حين ظننت أن …

سيرك سقف الديون الأميركي مجددا

أحمد القاري يقترب الدين الأميركي العام من 22 ترليونا وخمسمائة مليار دولار بعداد لا يفتر …

اترك رد