fbpx
الثلاثاء , سبتمبر 28 2021

الصدام آت لا محالة بين الاتحاد والحكومة

مروان العمدوني

بعد التحوير الوزاري الأخير والضرب بمطالب اتحاد الشغل عرض الحائط بخصوص وزير التربية اذ اعتبره البعض من باب الوصاية على الحكومة والتدخل في شؤونها ومن ان الاتحاد يريد أن يلعب دورا سياسيا في مرحلة قادمة وبعد تلويح البريكي المحسوب على الاتحاد بالاستقالة فتأتيه الاجابة سريعة بالاقالة تبدأ الدعوات التحريضية من هنا وهناك من أجل شن حرب ضروس على الحكومة التي لم تف بوعودها في نظر الاتحاد.

المرحلة القادمة تتطلب تغييرا في الاستراتيجية الحكومية من خلال تقريب utica (اتحاد الاعراف) وابعاد الاتحاد لما تقتضيه المرحلة في ظل املاءات صندوق النقد الدولي وما يتطلبه من تغييرات جذرية للسياسة الحكومية التي لن يرض بها الاتحاد.

الصدام آت لا محالة بين الاتحاد والحكومة مهما طال في ظل استقواء الاتحاد بعد الثورة وتم التفخ فيه من أجل عرقلة حكومة الترويكا وتحديد المصير السياسي والاقتصادي والاجتماعي للحكومات المتعاقبة لثلاث سنوات متتالية.

الهدنة الاجتماعية التي كان يحلم بها السبسي لن تطول وسنعود لسياسة لي الذراع.

أتمنى أن لا يسقط الاتحاد في الفخ ويعلن عن سنة دراسية بيضاء في ظل التصعيد المتسارع فذلك سيجلب عليه الويلات المتعاقبة في السنوات القادمة.

شاهد أيضاً

إنهاء عمل الهيئة شرط لمواصلة الصفقة/التوافق

مروان العمدوني منذ أن أعلن نداء تونس عن انتهاء التوافق الثنائي مع حركة النهضة وبداية …

انعدام الثقة في الطبقة السياسية

مروان العمدوني انتهت الانتخابات الجزئية بألمانيا بفوز ياسين العياري في انتخابات كثر الحديث حولها لكن …

اترك رد